Monthly Archives: April 2009

“Arabyana, the 1st female horse-riding team in the UAE, announces the premier screening of its Feature Documentary Film “Our Right to Ride”

Arabyana Screening Arabyana Screening Awarding Sheikh Talib Interview Sheikh Talib InterviewUnder the Patronage of Her Highness Princess Haya Bint Al Hussien;
And the Presence of Colonel Sheikh Talib bin Saqr Al Qasimi , Chief of the Ras Al Khaimah Police

“Arabyana, the 1st female horse-riding team in the UAE, announces the premier screening of its Feature Documentary Film “Our Right to Ride”

The Film tells the story of the team founder and delves into the controversial religious, social and medical issues revolve the female horse-riding sport.

 Dubai – UAE

Under the Royal Patronage and with the presents of Her Highness Princess Haya Bint Al Hussien, Wife of H. H. Sheikh Mohammed Bin Rashid Al Maktoum, Vice President and Prime Minister of the UAE, Ruler of Dubai; and with the presence of HH Sheikh Talib Bin Saqer Al Qassimi the General Commander of Ras Al Khaiama Police, Arabyana team- the first female horse-riding team in the UAE – is proud to announce the grand premier screening of the Feature Documentary Film “Our Right to Ride” on April, 13th 2009 at Atlantis the Palm, Dubai.

Produced by “Arabyana Horse Riding Team” and directed by the team president Ms. Hanan Al Muhairi; the film is based on the true story of the team founding six members and it follows their rough journey to overcome the challenges, conflicts, and criticisms that intercepted their path towards the desired rights and ambitions.

The project was strongly supported by H.E. Goodwill Ambassador Dr. Suliman Al Fahim, and sponsored by Roots Social Support Group, Corporate Wellness, and IIMSAM Organization – the permanent observer of the United Nations economic and social council.

The documentary highlights different aspects of female horse-riding issue, from Islamic, social and medical perspectives. It also tackles the headlong negative perceptions among the UAE people who believe horse-riding is an exclusive sport for men, as well as riffle-shooting and falconry.

The film also discusses the local community variable views and misconceptions on its issue including families’ disapproval and public rejection, lack of sponsors, Islamic point of view and fear of counter- culture suspicions with respect to dress code, worries about mixing with men in equestrian fields and the erroneous believe of possible virginity loss during the practice.

In an honest initiative; the Film interviewed many Islamic scholars, specialists and public figures and documented their opinions on female horse-riders. The interviewed sample included eminent members of the UAE society and royalties who expressed their objective opinions concerning the Film theme.

Ahead of these figures was Her Highness Princess Haya Bint Al Hussien, Her Highness Sheikha Madeya Bint Hasher AL Maktoum and Her Highness Sheikha Latifa Bint Maktoum Al Maktoum.

“Arabyana” recognizes many supporters who played different rules in the film production, including the female riders Alya Taryam, Khuloud Al Jassmi, Amira Al Marri, Laila Ali Bin Masood and Anood Al Junaidi. It also treasured the efforts of Diane Crabtree, the team coach from UK who sincerely believed in the team and supported its six members.

The 60 minutes documentary film – was awarded best film treatment at “Tamaiz Awards 2008” – highlights wide range of opinions in different directions, which reflect the true nature of Emirati people who openly discussed the issues and answered the difficult, but important, question asked by the film. The film shows there categories of opinions; the supporters who are completely in favor of the female horse-riding, the skeptical individuals who express some reservations on the subject and the opponents who extremely reject the concept.

Director and producer Hanan Al Muhairi aimed to deliver an encouraging message to those who pursue a dream to stand up for the challenges. She also meant to point out the Emirati woman’s potentials and capabilities in making positive changes and altering the local society’s perceptions.

The crew acknowledges the tremendous effort exerted by many contributors in making the film successful. The crew included Ms. Al Reem (Cinematographer, Photographer and fashion designer), Shatha Al Hajjaj (PR, Campaigns & Publicity Manager) and Maha Mohammed (Videographer).

The film also acknowledges the important rule of Maryam Mohammed, Fatma Mansoor, Al Anoud Al Jenidi, Alya Taryam, Maryam Bahlooq, Hanan Al Yahya, Maha Mohammed, Shathra and Shatha Al Hajjaj, Ahmad Juma Bu Humied, Tareq Al Hashimi, Suhail Matar, Abdulqader Al Suwaidi, Hamada Anowahi, Mahfotha Al Omar and Seham Al Falahi.

“Arabyana” also thanks all officials, authorities and establishments contributed to the making efforts…

 العرض الأول للفيلم الوثائقي “عربيانا”

“حقنـا في الفروسية إخراج حنان عبدالله المهيري

                                     تحت رعاية السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين             

وبحضور قائد عام شرطة رأس الخيمة اللواء سمو الشيخ طالب بن صقر القاسمي

أول فريق فروسية نسائي بالإمارات يعرض فيلمه الوثائقي الطويل (عربيانا)

 ·        الفيلم يحكي قصة تأسيس الفريق ويرد على أسئلة الدين والطب حول ممارسة المرأة لرياضة الفروسية ومدى تقبل المجتمع الإماراتي لها

 الإمارات العربية المتحدة- دبي

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، العرض الأول والخاص للفيلم الوثائقي (عربيانا)  الذي ينتجه فريق عربيانا، أول فريق فروسية نسائي في الإمارات، وتقوم باخراجه المخرجة الإماراتية حنان عبد الله المهيري.

 تم افتتاح العرض الأول لفيلم عربيانا في فندق الاتلانتس بحضور سمو الشيخ طالب بن صقر القاسمي وقام سموه بتوزيع الجوائز وشهادات التقدير لكل المساهمين في العمل.

 الفيلم سيتم عرضه في الثالث عشر من أبريل في احتفالية كبيرة  بفندق الاتلانتس بجزيرة النخلة، ويُحظى الفيلم بدعم كبير من الدكتور سليمان الفهيم سفير النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة، الى جانب منظمة جذور وكوربوريت ويل نس و مركز إمسام، المراقب الدولي الدائم لدى الأمم المتحدة، كرعاة رئيسيين.

 ويحكي الفيلم الوثائقي الطويل عن قصة ست فارسات إماراتيات قبلن بمواجهة التحديات إعتقاداً منهنّ بأن الذي لا يواجه التحدي لن يستطيع الوصول إلى أحلامه و أهدافه، وهنّ يؤمنّ بأن المرأة تستطيع أن تكون ناجحة وقادرة على المنافسة في ميدان الفروسية، كما يتناول الفيلم وفي جزئية كبيرة منه رؤية مجتمع دولة الإمارات للنساء اللواتي اقتحمن مجال الفروسية، كما وسيكشف الفيلم عن العديد من الجوانب الأخرى لهذه الممارسة من خلال وجهة نظر الطب وجهة نظر الإسلام و وجهة نظر المهتمين بمجال الفروسية والشخصيات الهامة في المجتع بالإضافة إلى وجهات نظر عائلات الفارسات.

 ويحتوي الفيلم على قصة تأسيس الفريق والصعوبات والتحديات التي واجهتها وتواجهها عضوات الفريق، إضافة إلى ذلك فإنه احتوى على طموحات كل عضوة مؤسسة للفريق، وناقش الفيلم ممارسة الفتيات لرياضة الفروسية خاصة وان هناك فئة كبيرة من المجتمع يعتقدون أن هذه الرياضة غير مباحة بالنسبة للمرأة في الإسلام لذا يضم الفيلم لقاءات مع مشايخ من علماء الدين من ناحية حكم الإسلام في ممارسة المرأة للفروسية حيث يوضح العلماء والمشايخ حكم الإسلام و الضوابط التي وضعها للفتاة الفارسة أثناء ممارستها لهذه الرياضة. ومن خلال لقاءات مع أطباء ومختصين في هذا المجال يناقش الفيلم الناحية الصحية لممارسة الفتاة لهذه الرياضة و ما إذا كانت هناك اعراض جانبية في المستقبل، أو كما يعتقد الكثيرون بالخطأ بأنها تؤثر على عذرية المرأة.

ومن منظور مختلف فقد قام كذلك فريق التصوير بأخذ عينة من آراء متعددة من المجتمع الإماراتي لمعرفة ما اذا كان الرجل يسمح لزوجته أواخته أوابنته بممارسة هذه الرياضة، وتبعاً للحوارات التي نفذها الفريق فإنهم وجدوا العديد من الآراء المختلفة فهناك من يسمح لأهله من النساء بممارسة هذه الرياضة و البعض الآخر الذي لا يمانع شريطة أن تمارس هذه الرياضة في مزرعة في مكان مغلق وبدون مشاركة منها في المحافل والسباقات الدولية والمحلية والمجموعة الأخيرة التي لا تتفق مع الفكرة بتاتاً،  كما أن الفيلم يقوم بتسليط الضوء على شخصيات هامة في المجتمع الإماراتي ممن لهم علاقة بهذا المجال وممن أيضاً ليسو على علاقة وطيدة مع مجال الفروسية،  وهذا لرغبة فريق العمل في معرفة النظرة التي يرون بها فارسات الإمارات ودورهم في تشجيع العنصر النسائي في هذه الرياضة، مثل صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين، الشيخة مدية بنت حشر آل مكتوم، الشيخة لطيفة  بنت مكتوم آل مكتوم، إضافة الى الفارسات علياء علي المرزوقي، علياء تريم، خلود الجسمي، أميرة المري، ليلي علي بن مسعود، عنود الجنيدي، و مدربة الفريق الرسمية ديان كرابتري Diane Crabtree وهي بريطانية الجنسية والتي عبرت عن رأيها عن هذا الفريق النسائي وقدرتهن على تحقيق أحلامهن في المستقبل..

الفيلم زمنه 60 دقيقة وقامت بإخراجه حنان عبدالله المهيري، بمساعدة طاقم العمل المساند والمكون من مريم محمد و فاطمة منصور و العنود الجنيدي وعلياء التريام و مريم بحلوق و حنان آل يحيا و مها محمد وشذرا الحجاج و أحمد جمعة بوحميد و طارق الهاشمي و سهيل مطر و عبدالقادر السويدي، حمدة انواهي، محفوظة آل عمر وسهام الفلاحي.

 والفيلم له رسالة تشجيعية لكل من يريد أن يكون مختلفاً و مستعداً لخوض التحديات، وفي هذا الفيلم الوثائقي تطمح المخرجة الى توضيح قدرة المرأة الإماراتية على احداث التغير الايجابي في وجهات نظر المجتمع الإماراتي باعتبار أن رياضة الفروسية ليست رياضة ذكورية فقط بل هي يجب أن تكون متاحة للنساء أيضاً، و كذلك تريد المخرجة أن تعرض قصة الفارسات و صراعاتهن وتحدياتهن و أحلامهن و خططهن المستقبلية.

 و الجدير بالذكر أن معالجة هذا الفيلم الوثائقي سبق لها أن فازت بإحدى جوائز التميز لعام 2008 والتي قامت بتنظيمها شركة موارد للتمويل.

لمزيد من الأخبار يرجي الاطلاع علي:

https://graduates.hct.ac.ae/sites/ECampus/aom/Pages/HananAlMuhairi.aspx